الاثنين، 16 مايو 2011

'Limitless' بلا حدود






هذا عنوان فيلم أمريكي جديد

شاهدته منذ حوالي شهر و نصف

لم أكن متحمسة لدخوله

الحماس كله بدأ بعد 10 دقائق من بداية الفليم

عندما تنطلق رحلة كاتب فاشل ضائع مع المخدرات الذكية التي

 تزيد من معدل الذكاء إلى حد العبقرية

و تجعل الإنسان قادرا على استخدام 100 % من قدراته العقلية

السرعة الفائقة في حل كل المسائل , ذاكرته أصبحت طوع أمره

كل ما تعلمه , شاهده , قرأه , سمعه , فكر فيه حتى و لو كان

قد مضى عليه عشرين سنه يتجدس أمامه في لمح البصر

ليجد حلا سريعا ناجحا و مختصرا لكل شيء

ينهي الكاتب روايته في خمسة أيام و ينطلق إلى مجال البورصة

و المضاربة ليتحول إلى مستشار مالي لأهم رجل أعمال في

أمريكا فيكسب الملايين . يتعلم لغات صعبة و يفلت من أعدائه

و ينجح في وضع مختبر كامل تحت تصرف لإكتشاف تركيبة

 المخدرات و صناعتها خصيصا له

يتحول إلى سوبر إنسان !

ينتهي الفيلم بمشهد حملته الإنتخابية كسيناتور جديد

(قال يعني كل السياسيين عباقرة )


الفيلم دفعني إلى البحث عن حقيقة ذكاء الإنسان

قبل عشر سنوات كانت الدراسات العلمية تقول بأننا لا نستعمل

في إلا 10 % من دماغنا و لذلك فإن آنشتاين عندما عصر

 دماغه و استعمل 12 % منه أصبح عبقريا و اكتشف

النظرية النسبية

الحقيقة المؤلمة اليوم و التي تؤكدها دراسات أكثر دقة و حداثة

أننا لا نستعمل في الحقيقة إلا 1 % ( واحد ) من عقولنا !!!!!

نعم نحن أغبياء جدا و بطيئين لدرجة أننا استغرقنا 200 ألف سنة

لاكتشاف الكهرباء و قوانين الفيزياء ثم الصعود إلى الفضاء

و نبدو أكثر غباء و جهلا أمام البكتيريا و الفيروسات

و أمام ضعفنا و تصديقنا اللامحدود للخرافات و الأقاويل

نحتاج إلى الأكل و النوم و الراحة و حفظ المجلدات

و الجلوس من 12 إلى 20 سنة على مقاعد المدارس و الجامعات

لنصبح موظفين تعساء و أنتم تعرفون الباقي

بعض المناطق الدماغية عند البشر تبقى غبر مستخدمة او

ان ثمة مواهب متوارية عند البعض، وتحتاج الى من يخرجها

 الى النورلكن كيف ؟

قرأت مقالا نشر في موقع البي بي سي عن الفيلم و ذكر وجود

بعض العقاقير الذكية مثل   ريتالين ، Modafinial واديرال

و هي منشطات و لكنها لا تأخذ إلا بوصفة و لكل منها أضرار

 جانبية قد تكون خطيرة و انتهى المقال إلى الاعترف بأن المخدر

 المقصود في الفيلم لا وجود له إلا في الخيال .

شيء مستفز جدا أن تعرف بأن قدرات محدودة و بأنك أغبى

مما كنت تعتقد و من سيقول لي بعد اليوم بأنه ذكي و لطيف

فعليه أن يخبرني كيف بفك شيفرة دماغه .





هناك 8 تعليقات:

الاحلام يقول...

فكرة الفيلم حقا رائعه فهناك كتاب رائعين وكما اشرتى حقا فان الانسان لا يستخدم الا القليل جدا من عقله لهذا فنحن دائما تعساء
تقبلى مرورى على مدونتك الرائعه وتقبلى تحياتى الاحـــــــــلام

كريمة سندي يقول...

الموضوع جميل في الطرح والمقدمة أجمل أما الدراسات فهي تختلف من مجتمع لمجتمع ومن بيئة لأخرى وحسب الإمكانيات تقبلي مروري

عازفة الالحان يقول...

شًوقتِني لٍـ الفِلمْ

ولنآ عَودة ليآالي الغآليُه

منصور الفرج يقول...

اي والله شوقتينا على دخول الفلم ..

كل الخير لكِ .. و التقديم منكِ كان جميل

موفقه

غير معرف يقول...

موضوع جميل يشد المتفرج من خلال حديثك عنه حقاً جعلتيني في شوق لمشاهدة الفيلم "
؛؛
؛
ليالي باريس
دائماً مميزة حين تكتبين وحين تختارين "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

أنثى يقول...

جميل ما تفضلتِ به يا ليالي ..

أنا شاهدت الفيلم منذ شهر تقريبا .. واستمتعت به كثيرا كما فعلتِ أنتِ .. لكن بكل صدق .. وصفكِ الجميل له كان متفوقا بكل جدارة .. لدرجة أنكِ أدخلتِ فيني الرغبة أن أشاهده من جديد ..

أنا جديدة في عالم المدونات .. تقبليني صديقة لكِ

لك أرق التحيات

mi7tar يقول...

اول شي الفلم رائع و تحمست له كثييير مش لا برادلي كوبر از هوت بس لان التريلر عجبني

ما علينا

الناس في العالم الاول بيستخدمو 10% من ادمغتهم لكن الحكومات العربيه تجبر شعوبها على استخدام 1 بالميه و يحاولون حجب ادمغه شعوبها باي طريقه كانت في محاوله لتقليص هذه النسبه
سواء بالمنع او بالتهديد او بضرب النار ان استلزم الامر !!!
و سوريا و ليبيبا تشهد بذالك عفوا العالم العربي يشهد بذالك
صحيح ان بعض الدول افضل من الاخرى لكن لا يوجد اي دوله تسمح لشعبها بقول انا ارفض ...

تقبلي تحياتي

محتار

أميرة عربية يقول...

الفلم شكله حلو بس انا ابي من المخدر لووووووووووول