السبت، 10 سبتمبر 2011

news


من الأخبار الجديرة بالإهمال هذه الايام أن كل المطربين

و الممثلين فشلوا في تقديم أي شيء يثير الإهتمام و يدعوا

 للمشاهدة خلال رمضان و أن أحدا لم يعد يهتم بهم

و بأخبارهم و إشاعاتهم و غبائهم و ضحكهم المستمر على

ذقون الناس ... هذا السقوط الهائل لا يساوي شيئا أمام التحول

 الحاصل في الشارع العربي هنا فقط نفهم بأنهم ليسوا أكثر

من نكرة لا أثر لهم في شيء عميق كمصير الناس

نذالة هؤلاء شاهدناها في مواقفهم أيضا عندما حاولوا الثشبت

 بموجة الثورة ليصبحوا جزءا من مشهد الفرحة و التغيير

لكن يا فرحة ما تمت أخذها الغراب و طار

و سقطوا مرة أخرى من نظر الناس و عرف الجميع بأن المبائ

 تباع و تشترى في سوق الفنانين و أن أحسن واحد فيهم لا يزيد

 ثمنه عن نكلة واحدة .

لا أريد التكلم عن عدد سفراء النوايا الحسنة من الممثلين

و المطربين العرب الذي اتضح بأن ليس لهم أية نية حسنة

في شيء و أن الرسائل التي حملتهم أياها الأمم المتحدة

لمحاربة المجاعة و الفقر و نشر التوعية في أكثر من مجال

ليست أكثر من كلام ليل يمحوه ضوء النهار و لم يكن ذلك

إلا خبرا أسود غطى صفحات صفراء و شاشات فضائيات

تعتاش من الفقاعات الكاذبة .

هؤلاء الذين سقطوا من العيون و داست عليهم أقدام الشرفاء

مازالوا يقبضون الملايين مشبوهة من أجل أعمال أقرب ما تكون

لصفقات غسيل الأموال لأن أحدا لن يشاهدهم أو يسمعهم بعد الآن


هناك 7 تعليقات:

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم ليالي باريس ... لم أسعد بأي معلومات عنك ... ولكن من خلال مطالعة تدويناتك المختلفة تبيّن لي أن في دواخلك أمراً ما قد لايعني أحداً غيرك ، إلا أنه قد يثري ملكات آخرين يبحثون عن المعارف في مختلف فنون الحياة .
وسعدت أيضاً بتعليقك المختصر جداً ، وإن عبر عن موافقتك لوجهة نظري المتواضعة في الموضوع .
مع رجائي لك بالتوفيق دوماً .

ليالي باريس يقول...

تركي الغامدي
أهلا و سهلا بك في مدونتي ... يسرني تعليقك
الوضوح و الغموض يتراوحان في الكتابة مثل أمواج
أتمنى أن تظل متابعا و ستعرف الكثير
شكرا لذوقك

موناليزا يقول...

موضوع مميز

غير معرف يقول...

صباحك غاردينيا ليالي باريس
أكثر ماأحبه في قلمك أنكِ تكتبين بصدق دون تزييف أو بهرجة للحرف حتى وأنتِ تنقلين الأخبارنقلتيه بكل صدق وثورة عقل لايقبل بتفاهات الأمور للأسف لم يعد هناك هدف من المسلسلات وخاصة رمضان هذا لم يشاهد ما يجذبني أو حتى يحرك شئ مابداخلي سوى أصابعي التي تقوم بضغط زر الريموت لوقف تلك المهازل التي سميت مسلسلات "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

شهرزاد المصرية يقول...

للأسف قليلون من هم جديرون بالإحترام فى هذا الوسط
و بالفعل فقد فشل أهل الفن العرب فى اثرة اهتمتم المتلقى و انا شخصيا أهرب الى الاعمال القديمة و الأجنبية و هو شئ مؤسف و لكن ما باليد حيلة

تحياتى

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى أن يكون عاد لشعبه وعيه المفقود وعرف أن هؤلاء لايحملون لهم إلا رسالة من الشيطان.

تقبلى تقديرى واحترامى

ليالي باريس يقول...

ريماس عطر المدونات
شكرا على تعليقك و إخلاصك بالمشاركة الدائمة , لم يعد هناك داع لفتح التلفزيون من الأساس لم يعد هناك ما يستحق المتابعة تكفي كوميديا الواقع بكل ألوانها

على فكرة ريماس المزاوجة بين اسمك و عطر الغاردينيا لا يمكنه أن يخلق إلى إنسانة جميلة مثلك

قبلاتي

-----------------------------------
شهرزاد المصرية
يا جمالك يا شهرزاد , أنت بالذات لست بحاجة إلى الهروب من شيء لأنك الحكايات كلها ... شكرا عزيزتي على مشاركتك الكريمة أسعدني تواجدك
و أنا معك تماما في أن الأعمال الأجنبية تتمتع بقدر عال من الجاذبية و التميز


-----------------------------------
محمد الجرايحي
المسألة ليس لها علاقة بالشيطان ...نحن جميعا نأسف لأننا في وقت من الأوقات تأثرنا بهم و صدقناهم ووثقنا برسالتهم و اكتشفنا فيما بعد بأن رسالتهم الوحيدة هي الشهرة بأي ثمن و المال من أي مصدر

جزيل الشكر لمشاركتك و تعليقك