الأحد، 6 مايو، 2012

Grandma ...mamá

في خاطر كسحابة باردة على القلب

استحضرت صورة جدتي

أطيب امرأة وجدت على وجه الأرض

أو ربما كل منا يرى في جدته ذلك

كانت موشومة اليدين ... هادئة ... مسالمة

كنا نعرف سنة ميلادها ولكن ليس اليوم

والشهر لذلك كنا نقرر كل سنة أن نحتفل

بعيدها في يوم مختلف

في بساطتها حنين لشيء خفي لم يعد متاحا اليوم

وفي صوتها إصرار على الحب

تلقت كل شيء في حياتها بوداعة

لذلك عندما غادرت ... تبا لقد غادرت فعلا

مازالت أكثر الغائبين حضورا

هذه الكلمات لتكريم ذكراه

mamá


هناك 4 تعليقات:

جودي أبوت يقول...

عزيزتي ليالي باريس ..

جميل ان نستحضر روح شخص عزيز علينا بين الحين والآخر ..

بعض الغائبين حاضرين حولنا .. وبعض الحاضرين لا وجود لهم أبدا ..

أدامتك الحياة لكل من تحبين .. ولا حرمك منهم أبدا .. فأنت تستحيقين كل الخير بالحياة ..

قوس قزح يقول...

فعلاً ناس زمان تغلب عليهم الطيبه و الوقار .. انا أحب الجدات الكبار أحب اكلمهم واشاغبهم و وأعمل أى شيء لأسعادهم..
وأكيد انتى يا ياليال حنحونه وطبطوبه كثير وقلبك كبير رغم كل مافيك من إجرام ولكن يبقى قلبك الحلو غامر بالاحاسيس الجميله ..
بوست جميل ..

صباح الورد ..

كريمة سندي يقول...

ما أرقها من صورة .. فقد ذكرتيني بستي رحمها الله التي لم أنساها أبدا .. ذكريات عبقة تصول وتجول في خواطرنا لمن نحب تحياتي

شهرزاد المصرية يقول...

ألله يرحم جدتك و جدتى و كل من رحلن من الجدات
انت على حق كل منا يتصور جدته هى اطيب النساء
كنت اظن ان جدتى أكثر طيبة من أمى
و الآن أولادى يظنون أن جدتهم (أمى) أطيب منى
تعيشى و تفتكرى يا عزيزتى